تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » حتى لاتتحطم شخصية طفلك

حتى لاتتحطم شخصية طفلك

  • بواسطة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

حتى لا تحطم شخصية إبنك
أولاً-الإفراط في التدليل : ينسى

المربي نفسه أحيانًا من فرط حبه لابنه، فيـدلِّله
تدليلاً يفقده شخصيته، والتدليل يعني تلبية طلبات الابن كافَّة، مهما
كانت
صعوبتها، في أي وقت كان، ويؤدي الإفراط في التدليل إلى:

1-إضعاف جانب تحمل
المسئولية في الابن؛ لأن جميع طلباته تكون مُجابةً.
2-تحكُّم الابن في أبويه،
وخضوعهمالرغباته.

3-
تمكُّن مشاعر: "الغرور" و"التكبر" من الابن،وتكراره لعبارة: (أبي لا
يرفض لي طلبًا)، و(أمي لا تقولي لي "لا" أبدًا)!!
4-تمرد الابن على سلطة والديه، وعدم
احترامهلهما.
5-تحوُّل الابن المدلَّل إلى شخص غير
قادر علىالتكيُّف الاجتماعي؛
لأنه دائمًا يتوقع من أصحابه وأقرانه أن يستجيبوا لغروره
وطلباته؛
لذلك نراه دائمًا وحيدًا دون أصدقاء.
ثانيًا-الإفراط في القسوة : يخطئ
المربي عندما يعتقد أنه بالقسوة والشدة والضرب
يربِّي رجالاً أو نساءً أشداءَ أو أقوياء؛ إذ ينجُم عن تربيته هذه:
1-الخوف: فالابن يكون دائمَ الخوف من
والديه،فتنعدم العلاقة بينه
وبينهما، ويتأثر سلوكه معهما فيبتعد عنهما.

2-
التردد: هذا الابن يفقد الثقة في نفسه، ولاتكون لديه قدرة على
اتخاذ القرار.
3-عدم القدرة على تكوين
علاقات مع الآخرين، فيصبح
شخصًا وحيدًا.
ثالثًا-الإفراط في الحماية الزائدة
: يتشكل
بطرق مختلفة مثل:
1-منعه من اللعب مع
الأطفال الآخرين، وإنْ لعب فإنهم لا يجعلونه يسقط أو يتأذَّى بل يظهرون خوفهم الشديد
عليه.
2-المحافظة عليه من الدخول في مشكلات،
ومحاولةحلِّ جميع المشكلات التي
تعترضه، دون أي إسهام إيجابي منه نفسه.

3-
الإفراط المتناهي في الاهتمام بالصحة،والحماية من البكتريا والجراثيم، وذلك بالتعقيم الزائد!!

وتؤدي هذه الحماية الزائدة حتمًا إلى تكون ابن "ضعيف الشخصية"، من أهم صفاته:

1-
الاعتماد على الآخرين.
2-عدم القدرة على تحمل المسئولية.
3-
الخوف والتردد. 4-
ضعف
القدرة على التكيف الاجتماعي.
5- عدم
القدرة على حلِّ المشكلات

خطوات عملية
1- وجِّه تركيزك على الإنجاز أكثرَ من
تركيزكعلى الشخص لذاته:
ينبغي الحرص أكثر على كل
ما يصدر عن الطفل من إنجازات
مهما كانت ضئيلة في نظرنا، فهي لدى الطفل كبيرةٌ بالقياس مع قدراته
الذاتية. و
الإنجاز هو كل سلوك يصدر عنه أو خلق يتصف به. ينبغي اجتناب التعميم
الذي
لا يرسمُ
للولد خطوات الطريق نحو الإنجاز، و غنما يجبُ توجيهُ عباراتٍ محدّدةً
على
منوال
الأمثلة التالية:

ما أروعك لأنك هادئ! كم
أحبك لكلامك الطيب! ابني رائع؛ لأنه يحافظ على الصلوات الخمس في وقتها

2- امتدح محاولات الطفل و ليسَ منجزاته
وحسب:

الطفل في بدايات نموه
يحاول فينجح أحياناً و لا ينجز أحياناً أخرى… وهذه سنّة الله في خلقه، فينبغي أن نشجع كل
المحاولات وأن نعد كل
فشل خطوة نحو النجاح والإنجاز، ولنحذر من تحبيط الطفل أثناء محاولاته..
لئلا
يصاب بخيبة
الأمل وتضعف ثقته في قدراته.

ولنقتدِ بالنبي صلى الله
عليه وسلم وهو في أحلك الظروف
وحصار الأحزاب يعِد أصحابه بالنصر والتمكين و يزرع لديهم الثقة في نصر
الله
ثم في
قدرتهم على الصبر والثبات والنجاح.

(الفشل خطوة نحو النجاح..
ومن الفشل يتعلم
الإنسان)

3- مدح ابنك تعبيرُ عن رغبتك فيه و
قبوله:
إنَّ مدحك لابنك يزرع
لديه الشعور بأنه مرغوب فيه
و يبثُّ فيه الطمأنينة. و أما غياب مدحك لأبنائك فيوحي إليهم بأنك لا تحبهم
أو
لا يهمّك
أمرهم أو أنك لا تعترف بقدراتهم واستقلاليتهم. ومن هنا تنشأ الشخصيات
الضعيفة
المنطوية غير القادرة على تحقيق النجاح والتفوق ومواجهة الظروف
الاجتماعية
و
النفيسة.

4-امدح وأنت مقتنع ولا تجامل:
الطفل يعرف بإحساسه
وذكائه متى تكون صادقاُ في مدحك ومتى تكون مبالغاً ومجاملاً. لذلك احرص على مدح كل ما تراه
صالحاً فيه ولو
صغر، وكل
محاولة صالحة لديه ولو لم تتم. و ابتعد عن أسلوب المدح للمدح أو
التفاخر
أو
المبالغة المضرة.

5- أعطى ابنك حقه من المديح قبل أن تذبل
فرحتهبالنجاح:
يتعزّز الإنجاز لو أسرعت
بالمدح ساعة تحقيقه وهو
أحسن المدح و أكثره نجاعة و إيجابية. كما أن لحظة الإنجاز عادة ما
ترافقها
مشاعر
السعادة والفرح وهي لحظات مهمة لربط الطفل بكلمات إيجابية تصبح جزءاً
من
دوافعه
الإيجابية على مر الزمان.

لو سمع منك ابنك كلمة
(ما شاء الله) أو (ما أروعك!)
في لحظات سعادته بإنجاز ما فإنَّ هذه الكلمات تترسّخ في ذهنه مرتبطةً
بكل
المشاعر
الإيجابية و تصبحُ حافزاً نحو العمل والإنجاز. ويمكنك استعمالها وسائل
َربطٍ
لتوجيهه وتعليمه.

إن المسلمين ارتبطت
مشاعر القوة والاطمئنان لديهم
بعبارة: (الله أكبر) وهم يكررونها في الصلاة باستمرار، وبالتالي تحولت
هذه
الكلمة إلى
ربط إيجابي يرفع المعنويات ويزرع الحماس والجرأة، و بها يتغلبون على
مشاعر
الخوف، و هم يرددونها في الجهاد و مواجهة الصعاب و المحن.

Fعروسعروسعروسعروسعروسعروسعروسعروسعروسعروسعروسعروس:

نقلتة لكم من ايميلى وجزى الله اختى خيرا الى قامت بارساله لى

تقبلوا خالص تحياتى

PRINCESS AMORA

الله يعطيك العافية و يجزيك الخير

جزانا واياكى يارب

مشكوورة برنسس على طرح هالمشكلة
عن جد الدلال الزائد مشكلة حقيقة تفتح ابواب لمشاكل اخرى كثيرة …..

ويعطيكي الف عافية نقل مهم وهادف وخاصة انه يطرح المشكلة واسبابها وحلولها

مشكووووووووووووووووووووورة

مشكوره حبيبتي

انشاءالله تكون في ميزان حسناتج

تم التقييم

عروس اقتباس عروس   عروس المشاركة الأساسية كتبها الدمشقية عروس عروس   عروس
     
  مشكوورة برنسس على طرح هالمشكلة
عن جد الدلال الزائد مشكلة حقيقة تفتح ابواب لمشاكل اخرى كثيرة …..

ويعطيكي الف عافية نقل مهم وهادف وخاصة انه يطرح المشكلة واسبابها وحلولها

 
عروس   عروس

جزانا واياكى دمشقيه وشكرا لمرورك
تربية الابناء تربية سليمة وصالحة شىء صعب الصراحة معرفتيش كده الا لما جربت

ربنا يعينا نربى اطفالنا تربية صالحة وويقر عينا بيهم يارب

عروس اقتباس عروس   عروس المشاركة الأساسية كتبها أم ريمـاس عروس عروس   عروس
     
 

مشكووووووووووووووووووووورة

 
عروس   عروس

عفوا ام ريماس

عروس اقتباس عروس   عروس المشاركة الأساسية كتبها مــجـــرد دمــعــــة عروس عروس   عروس
     
  مشكوره حبيبتي

انشاءالله تكون في ميزان حسناتج

تم التقييم

 
عروس   عروس

مجرد دمعة جزاكى الله خيرا ا وشكرا لذوقك

الله يعطيكي العافيه

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.